أنت هنا

اجتماع مشترك لحركة النهضة ونداء تونس اثر التحوير الوزاري

26 فيفري 2017 16:51

اجتمع اليوم الأحد 26 فيفري 2017 وفدان عن كل من حركة النهضة وحركة نداء تونس على إثر التحوير الوزاري الذي أعلن عنه مؤخرا السيد رئيس الحكومة وما أثير حوله من مواقف. وبعد المداولات، اتفق الطرفان على ما يلي :

1. أهمية التشاور والتنسيق بين حزبي النهضة والنداء ومأسسته من أجل دعم المسار وإنجاحه وتحقيق استحقاقات المرحلة.

2 دعم حكومة الوحدة الوطنية وذلك لحاجة البلاد والمرحلة إلى حكومة قوية، متماسكة ومسندة سياسيا بأوسع قاعدة سياسية ممكنة على أساس اتفاقية قرطاج.

3 تأكيد الدور الهام للإتحاد العام التونسي للشغل والاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري في تعزيز الوحدة الوطنية والاستقرار السياسي والاجتماعي باعتبارهم شركاء استراتيجيين ومساهمين فاعلين في صياغة وثيقة قرطاج وتشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

4 تأكيد حق السيد رئيس الحكومة في اختيار فريقه الحكومي في إطار التشاور والتنسيق مع الأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج بما يدعم سياسة التوافق.

5 دعوة السيد رئيس الحكومة إلى الاجتماع بالأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج والمكوّنة لحكومة الوحدة الوطنية لتقييم أداء الحكومة وتدقيق أجندة العمل الحكومي وأولوياته في هذه المرحلة الدقيقة.

6 دعوة الأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج لمقابلة السيد رئيس الجمهورية بصفته راعيا لاتفاقية قرطاج لتجديد تعهّدها بدعم حكومة الوحدة الوطنية بما يزيد في تعزيز الثقة بنجاح المسار وتحقيق مطالب المرحلة وخاصة منها التنمية.

رئيس حركة النهضة المدير التنفيذي لحركة نداء تونس
الشيخ راشد الغنوشي الأستاذ حافظ قائد السبسي