أنت هنا

حركة النهضة تعبّر عن مساندتها للمطالب المشروعة للمعتصمين المطالبين بتسوية وضعياتهم تفعيلا للمرسوم عدد 97

24 فيفري 2016
بسم الله الرحمن الرحيم

حركة النهضة تعبّر عن مساندتها للمطالب المشروعة للمعتصمين المطالبين بتسوية وضعياتهم تفعيلا للمرسوم عدد 97

أعلن عدد من المنتفعين بالعفو التشريعي ممن لم يقع انتدابهم الدخول في إعتصام تلاه الدخول في إضراب جوع مطالبين بتسوية وضعياتهم تفعيلا للمرسوم عدد 97 لسنة 2011 وهو من أول القرارات التي تلت الثورة والتي أمضاها رئيس الدولة آنذاك فؤاد المبزع ، وحركة النهضة إذ تعبر عن مساندتها للمطالب المشروعة للمعتصمين فإنها :

  • تذكر بأن المعتصمين هم من ضحايا الإستبداد من مختلف العائلات السياسية الذين أطردوا من وظائفهم وأضطهدوا وأدخلوا السجون أو شردوا في المنافي والذين يطلبون حقا إلتزمت به الدولة منذ الأيام الأولى لنجاح الثورة المباركة.
  • تثمن حرص رئيس الحكومة على تسوية الوضعيات المعطلة تطبيقا للمرسوم المذكور وتدعو إلى تجاوز الصعوبات المختلفة، الإدارية منها وغير الإدارية، التي حرمت أصحاب الحق من حقهم لمدة خمس سنوات.
  • ؤكد أن عدد المنتفعين بمرسوم العفو العام من العائلات السياسية المختلفة هو حوالي 7 آلاف، وليسوا ثلاثين ألفا كما تروج له بعض الأكاذيب والمغالطات، منهم 1700 تعطلت تسوية ملفاتهم، وذلك من بين 113 ألف من المواطنين الذين وقع انتدابهم في الوظيفة العمومية طيلة خمس سنوات من 2011 إلى اليوم.

رئيس حركة النهضة

الشيخ راشد الغنوشي