أنت هنا

حركة النهضة تستنكر العنف المادي واللفظي والخطاب العنصري الذي تعرض له ضيوف تونس من الطلبة الأفارقة

3 فيفري 2015
بسم الله الرحمن الرحيم

حركة النهضة تستنكر العنف المادي واللفظي والخطاب العنصري الذي تعرض له ضيوف تونس من الطلبة الأفارقة

تعرض عدد من الطلبة الأفارقة المقيمين بتونس إلى اعتداءات بدنية ولفظية ووجهت إليهم عبارات عنصرية وذلك إثر المظلمة التحكيمية التي تعرض لها الفريق الوطني التونسي لكرة القدم في لقائه مع منتخب غينيا الإستوائية. وبصرف النظر عن المظلمة التحكيمية، فإن حركة النهضة :

  • تستنكر بشدة العنف المادي واللفظي والخطاب العنصري الذي تعرض له ضيوف تونس من الطلبة الأفارقة.
  • تعتبر ما حصل منافيا لقيم الإسلام وروحه الحضارية القائمة على المساواة والتسامح وتكريم بني آدم بقطع النظر عن أي اعتبار ونبذ العنصرية التي سماها نبي الإسلام (ص) "جاهلية" إذ قال لأبي ذر الذي عير بلالا بلونه "أعيرته بأمه ؟ إنك أمرء فيك جاهلية".
  • تذكر بأن تونس هي من أعطت إفريقيا اسمها وتؤكد اعتزازها واعتزاز كل التونسيين بالإنتماء الإفريقي لبلادهم باعتباره جزءا من هويتهم وباعتبار إفريقيا قارة الإسلام فأغلب سكانها مسلمون ومستقبل تونس في إفريقيا.

رئيس حركة النهضة

الشيخ راشد الغنوشي