أنت هنا

بيان مجلس الشورى لحركة النهضة بتاريخ الأحد 18 أوت 2013

18 أوت 2013
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان مجلس الشورى لحركة النهضة بتاريخ الأحد 18 أوت 2013

انعقد مجلس شورى حركة النّهضة يومي السّبت والأحد 10 و11 شوّال 1434 ه الموافق ل 17 و18 أوت 2013 لتدارس الأوضاع العامّة بالبلاد والمبادرات السّياسيّة المطروحة لاستكمال مسار الانتقال الدّيمقراطي وتجاوز المخاطر والتّحدّيات التي تواجهه.

وبعد التّداول في مجمل القضايا المطروحة يعبّر مجلس الشّورى عمّا يلي :

  • أنّ بوصلة الرّبيع العربي تتّجه نحو فرز قوى الثّورة والحرّيّة والمستقبل عبر مخاض عسير، في مشهد تاريخي كبير لأفول منظومة الاستبداد وسيادة قيمة الحرّيّة. وإنّ ما يجري في عالمنا العربي من تحوّلات حاسمة في الوعي الجماعي والحسّ العام لا تقبل الانثناء ولا العودة إلى الوراء.
  • يعبّر المجلس عن شجبه الشّديد للانقلاب الهمجي على إرادة الشّعب المصري وإدانته القويّة للمجازر الوحشيّة التي ترتكب في حقّ المدنيّين العزّل، كما يؤكّد دعمه المبدئي غير المحدود للثّورة المصريّة في مواجهتها لحكم العسكر وثقة المجلس في أنّ ليل الاستبداد ولّى إلى غير رجعة. ويطالب مختلف الاطراف الوطنيّة والدوليّة ببيان مواقفها من الانقلاب في مصر وبادانة صريحة للمجازر الوحشية المرتكبة في حقّ المدنيين.
  • إنّ بلادنا تتهدّدها مخاطر الارهاب ومنطق الانقلاب والسلوك السّياسي الفوضوي التي قد تنعكس سلبيّا على الأوضاع الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسّلم المدني وهو ما يفرض على الجميع التمسك بالوحدة الوطنية واليقظة للتصدّي إلى هذه التهديدات.
  • يثمّن مجلس الشّورى رؤية الحركة التي عبرت عنها في ندوتها الصحفية الاخيرة ويرحب بمختلف المبادرات البنّاءة الحريصة على تحقيق أهداف الثّورة واستكمال المسار الانتقالي وإنجاحه ويدعو مجلس الشّورى القيادة التنفيذيّة للحركة إلى مواصلة الحوار للوصول إلى حلّ توافقي وطني يضمن استكمال المسار التّأسيسي.
  • يدعو المجلس الوطني التاسيسي لاستئناف عمله في اقرب وقت حتى يستكمل اعماله ويضع البلاد على طريق انجاز الانتخابات قبل نهاية هذه السنة
  • يحيّي المجلس القوى الشّعبيّة التي هبّت للدّفاع عن المسار الدّيمقراطي في مختلف ولايات الجمهوريّة والوقفة التّاريخيّة بالقصبة يوم 3 أوت 2013.
  • يدعو الحكومة الى تكثيف التواصل مع الشعب ومصارحته بالتحديات ومخاطر المرحلة والى مزيد بذل الجهد لتفعيل المشاريع التنموية وايلاء اهتمام أكبر بالفئات الاجتماعيّة الضعيفة
  • يؤكّد مجلس الشّورى ثقته في قدرة الشّعب التّونسي بتاريخه الحضاري الزّاخر والحسّ الوطني الرّفيع لقواه الحيّة على تجاوز هزّات المرحلة الانتقاليّة والتمسك بالوحدة الوطنية وتحقيق آماله في الحرّيّة والدّيمقراطيّة والتنمية.