أنت هنا

بيان حركة النهضة في الذكرى التاسعة لثورة الحرية والكرامة

14 جانفي 2020
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حركة النهضة في الذكرى التاسعة لثورة الحرية والكرامة

يحيي الشعب التونسي اليوم الثلاثاء 14 جانفي 2020 الذكرى التاسعة لثورة 17 ديسمبر - 14 جانفي، ثورة الحرية والكرامة التي أطاحت بحقبة الحكم القمعي والديكتاتوري وفتحت للتونسيين افق بناء دولتهم الديمقراطية المتطلعة الى التنمية والازدهار والرفاه.  وحركة النهضة، التي تعتز بمشاركة شعبها إحياء ذكرى انتصار ثورته، وتفخر بالمساهمة في إنجاز استحقاقاتها:

‏1‎- تترحم على شهداء الثورة وكل شهداء النضال الوطني والديمقراطي الذين رسموا معالم الطريق إلى الحرية والكرامة وبذلوا أنفسهم من أجل تخليص شعبنا من آفة الإستبداد. 

‏2‎- تعبر عن ثقتها التامة في قدرة شعبنا وتنظيماته السياسية والإجتماعية والثقافية على استكمال مسار الإنتقال الديمقراطي والتغلب على التحديات السياسيّة والإقتصادية والإجتماعية والأمنية.

‏‎3- تدعو التونسيين والتونسيات إلى الإلتفاف حول مؤسسات الدولة وقيم الثورة والوقوف إلى جانب المؤسستين الأمنية والعسكرية في حربها على الإرهاب والجريمة وكل الاخطار التي تتهدد البلاد ودعم الوحدة الوطنية باعتبارها صمام الأمان لتونس.

‏4‎- تحيي شباب تونس وتثمن دوره في إنجاح مسيرة البلاد السياسيّة وحماية مكاسبها وتدعم كل المبادرات والسياسات التي تحد من التهميش وتدعم التشغيل وتحي الآمال في مستقبل أفضل داخل تونس. 

‏5‎- دعوة كل الطيف السياسي الديمقراطي الى الالتفاف حول قيم الثورة وأهدافها النبيلة والتصدي لنوازع الاستبداد التي تراود بعض الأطراف التي افقدتها الثورة امتيازاتها وسطوتها، ورفع نسق التشاور والحوار لتيسير انبثاق حكومة في أقرب الآجال واستكمال المؤسسات الدستورية المعطلة. 

‏6‎- تحي كل الجهود الديبلوماسية والسياسية التي تبذل من اجل وضع حد للاقتتال بين أبناء الشعب الليبي الشقيق والعودة الى طاولة المفاوضات، وتهيب بالأشقاء الليبيين النأي ببلادهم عن التدخلات الأجنبية وحماية مقدراتهم الوطنية.  

7- تؤكد دعمها لقضايا التحرّر في العالم وفِي مقدّمتها حق الشعب الفلسطيني الثابت في الحرية وفي بناء دولته المستقلّة وعاصمتها القدس.

المجد والخلود للشهداء 
‏‎المجد والخلود لتونس الثورة 

‏‎رئيس حركة النهضة
‏‎الأستاذ راشد الغنوشي