أنت هنا

بيان حركة النهضة حول مجزرة الشعانبي

29 جويلية 2013
20 رمضان 1434
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حركة النهضة حول مجزرة الشعانبي

امتدت يد الإرهاب والغدر الى ثمانية من جنود جيشنا الباسل مساء يوم الاثنين 29 جويلية 2013 فارتفعوا الى الله شهداء وهم في ساحة الوغى يقاومون الإرهاب الغادر ويحمون الوطن ومكتسباته والمجتمع وأمنه، مترجمين بذلك إرادة كل التونسيين في مقاومة هذه الآفة الغريبة عن شعبنا وبلادنا.

ان حركة النهضة وهي تتابع هذه الأحداث الخطيرة فإنها:

تترحم على أرواحهم الزكية وتتوجه بالتعزية الحارة الى أسرهم وأبنائهم وزملائهم وتسأل الله ان يحفظهم من بعدهم وان يرزقهم الصبر والسلوان، كما تتوجه الى الشعب التونسي بالتعزية وتؤكد ان معركة مقاومة الإرهاب لها بالتأكيد ثمن ولا بد من خوضها الى النهاية.

كما تتوجه بهذه المناسبة بتحية إكبار وتقدير الى جيشنا الوطني والى قوات الامن الداخلي لما يبذلونه من تضحيات وعطاء لحماية البلاد والشعب.

كما تدعو كل الأطراف من أحزاب ومنظمات وشخصيات لدعم الوحدة الوطنية واعطاء الاولوية لمقاومة الارهاب والعنف.

كما تدعو حركة النهضة الى اعلان الحداد العام وتنظيم جنازة وطنية تليق بمقام الشهداء.

ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون