أنت هنا

بيان حركة النهضة بمناسبة انتخابات المجلس الأعلى للقضاء

27 أكتوبر 2016
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حركة النهضة بمناسبة انتخابات المجلس الأعلى للقضاء

تعزّز البناء الديمقراطي في بلادنا بانتخاب المجلس الأعلى للقضاء كمؤسسة دستورية هي الأولى من نوعها في تاريخ بلادنا وهي الأولى أيضا في العالم العربي جاءت بعد تضحيات كبيرة لأجيال متعاقبة من القضاة والمحامين وغيرهم من أجل استقلالية القضاء وإصلاحه وتطويره.

ويهمّ حركة النهضة بمناسبة هذا الحدث التاريخي الهام :

1.تأكيد أهمية انتخابات المجلس الأعلى للقضاء كإحدى ثمرات الدستور الجديد للجمهوريّة التونسية وكإحدى آليات ترسيخ الديمقراطيّة وتكريس استقلال القضاء وتحقيق التوازن المطلوب بين السلط وكخطوة هامة في مسار استكمال بناء المؤسسات الدستورية التي نص عليها دستور 2014 الجديد والتي يفتح قيامها المجال لإرساء المحكمة الدستورية الضامنة لعلوية الدستور ومراقبة دستورية القوانين والقرارات.

2.تثمين دور الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في حسن الإعداد والإشراف على انتخابات المجلس في كنف القانون والشفافية وهو ما يعزّز ثقة الجميع في هذه الهيئة وفي التجربة التونسية في بناء المؤسسات الديمقراطية.

3.دعوة الجميع من مؤسسات ومنظمات إلى المساهمة في توفير كل الظروف والمتطلبات لضمان نجاح المجلس وقيامه بمهامه على أحسن وجه بما يعزز الديمقراطية ويكرس الحقوق ويحمي الحريات باعتبارها شروطا أساسية للدولة العادلة والمجتمع النامي.

4.تحية كلّ الذين ساهموا في إنجاح هذا العرس الانتخابي و دعوة الجميع إلى مزيد الحرص على استكمال تنزيل الدستور والتوجه نحو اللاّمركزيّة وعلى وجه الخصوص فيما يتعلّق بالمحكمة الدستوريّة والانتخابات البلديّة.

رئيس حركة النهضة

الشيخ راشد الغنوشي