أنت هنا

بيان حركة النهضة اثر التفجيرات التي استهدفت المملكة العربية السعودية

5 جويلية 2016
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حركة النهضة اثر التفجيرات التي استهدفت المملكة العربية السعودية

تعرضت يوم أمس الإثنين 4 جويلية 2016 مناطق متفرقة من المملكة العربية السعودية الشقيقة إلى سلسلة هجمات إرهابية استهدفت محيط المسجد النبوي الشريف والقنصلية الأمريكية في جدة ومنطقة القطيف. وقد أدت الهجمات إلى استشهاد عناصر من الأمن السعودي وسقوط عدد من الجرحى.

وحركة النهضة إذ تسجل فظاعة ما أقدمت عليه العناصر الإرهابية في التفجيرات التي استهدفت المملكة العربية السعودية والأماكن المقدسة فيها، فإنها :

تدين بشدة الجرائم الشنيعة التي نفذها الانتحاريون وخصوصا استهدافهم للمسجد النبوي الشريف وزواره الميامين.

تتقدم بتعازيها إلى أسر الشهداء الذين طالتهم يد الارهاب وترجو الشفاء العاجل للجرحى والمصابين.

تعبر عن تضامنها الكامل مع المملكة العربية السعودية الشقيقة في جهودها لمكافحة الارهاب وضمان سلامة أراضيها ومواطنيها وزوارها.

تؤكد أن استهداف الحرم النبوي الشريف دليل على أن الجرائم الإرهابية لا تستثني أحدا ولا مكانا، وأن محاربة الإرهاب تقتضي استراتيجية شاملة في وسائلها، جامعة لجهود كل المتضررين من هذه الآفة.

رئيس حركة النهضة

الشيخ راشد الغنوشي