أنت هنا

بيان حركة النهضة اثر التطورات الخطيرة والمروعة في المشهد السوري

1 ماي 2016
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حركة النهضة اثر التطورات الخطيرة والمروعة في المشهد السوري

تتابع حركة النهضة التطورات الخطيرة والمروعة في المشهد السوري وما تنذر به من تصعيد غير مسبوق من شأنه أن يدفع البلاد إلى مزيد من الخراب ما يقوض فرص الحل الملبي لتطلعات الشعب السوري الشقيق.

وإزاء هذه الجريمة النكراء المرتكبة في حق المدنيين العزل في حلب فإن حركة النهضة :

تعبر عن صدمتها العميقة لهول المجزرة المروعة التي يرتكبها النظام السوري في مدينة حلب والتي أودت بحياة قرابة 600 شهيد، من المدنيين وأصابت المستشفيات والإطار الطبي ودمرت أحياء سكنية في انتهاك صارخ لكافة المبادئ والمواثيق الدولية.

تدعو المنظمات الدولية والإقليمية إلى الاضطلاع بمسؤولياتها والتدخل العاجل لإنقاذ الشعب السوري وتقديم السند الإنساني له في هذه المحنة الكبيرة.

تدعو الحكومة التونسية لبذل جهدها والتعاون مع الدول الشقيقة والصديقة للقيام بما يفرضه الوضع حماية للشعب السوري الشقيق.

رئيس حركة النهضة

الشيخ راشد الغنوشي