أنت هنا

بيان حركة النهضة إثر قرصنة أسطول الحرية 3

29 جوان 2015
12 رمضان 1436
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان حركة النهضة إثر قرصنة أسطول الحرية 3

أقدمت قوة من سلاح بحرية المحتل الإسرائيلي فجر اليوم الاثنين 29 جوان 2015 على قرصنة سفينة "ماريان" التي كانت في طريقها إلى قطاع غزة ضمن رحلة "أسطول الحرية 3" الهادفة إلى فك الحصار المفروض منذ ما يزيد عن ثمان سنوات، بما يؤكد مرة أخرى الإصرار على دوس القانون الدولي ومنع أبسط حقوق البشر على الشعب الفلسطيني الأعزل.

وحركة النهضة إذ تندّد بهذا العدوان الغاشم فإنها تحمل جيش الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية كاملة على سلامة كل المشاركين في "أسطول الحرية 3" وفي مقدمتهم رئيس الجمهورية التونسية السابق الدكتور محمد المنصف المرزوقي، وتعلن:

  • مساندتها المطلقة للشعب الفلسطيني في نضاله من أجل فك الحصار واسترجاع أرضه وحقوقه كاملة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
  • مطالبتها الأمم المتحدة وكلّ أحرار العالم بالتدخل من أجل فك أسر "أسطول الحرية 3" والسماح له بالوصول إلى غزة.
  • دعوتها الحكومة وقوى المجتمع المدني لإجراء الاتصالات الضرورية بالهيئات الدولية والحكومات وأحرار العالم حرصا على سلامة رئيس الجمهورية السابق وجميع المشاركين في "أسطول الحرية 3" وإطلاق سراحهم فورًا.

 

رئيس الحركة
راشد الغنوشي