أنت هنا

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

17 أكتوبر 2019
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، الأربعاء 16 أكتوبر 2019، اجتماعه الدوري برئاسة الأستاذ راشد الغنوشي، وقد تدارس الوضع العام بالبلاد وتوقف عند نتائج الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية وفوز الأستاذ قيس سعيد بمنصب رئاسة الجمهوريّة، كما استعرض المكتب الاتصالات الاوليّة التي تمت مع عديد الأطراف السياسيّة والاجتماعيّة قصد التشاور وتبادل وجهات النظر حول المبادئ والأسس والبرنامج الذي سيقوم عليه التشكيل الحكومي المقبل. وبعد التداول فان حركة النهضة تعبّر عن:

‏‎1- تهنئتها للأستاذ قيس سعيد بمناسبة انتخابه رئيسا للجمهورية للمدة الرئاسية القادمة 2019-2024 وعلى الثقة الكبيرة التي حازها من الشعب التونسي متمنية له التوفيق في أداء مهامه الجسيمة بما يعزز التضامن الوطني وحماية السيادة الوطنية وإرساء دعائم الجمهوريّة الثانيّة.

‏‎2- وقوفها اجلالا واحتراما امام أرواح شهداء التحرير والجلاء، بمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لعيد الجلاء، الذين بذلوا دماءهم الزكيّة من اجل تونس حرّة، مستقلّة وذات سيادة وهي ذكرى عزيزة وخالدة تحثنا على مزيد البذل والاجتهاد من اجل رفعة بلادنا ورقيها.

3- احاطتها الراي العام الوطني انها اجرت عديد الاتصالات الاوليّة مع أحزاب ومنظمات وشخصيات وطنيّة قصد التشاور وتبادل وجهات النظر حول المبادئ والأسس والبرنامج الذي سيقوم عليه التشكيل الحكومي المقبل، وتحي بالمناسبة كل الأطراف السياسيّة والاجتماعيّة التي عبّرت عن استعدادها للتعاون لانجاح المرحلة المقبلة والاستجابة لانتظارات التونسيين والعمل المشترك على المضي في تحقيق أهداف الثورة، وفي مقدمتها الكرامة والتشغيل والتنمية العادلة والمتوازنة ومقاومة الفساد وإنفاذ القانون وضمان الأمن والاستقرار وتأمين العيش الرغيد لعموم الشعب.

‏‎4- تقديرها للدور الهام الذي لعبه الاتحاد العام التونسي للشغل في إنجاح الاستحقاقات الانتخابية الرئاسية والتشريعيّة وما يبذله من جهود  لضمان مناخ اجتماعي مستقر والمحافظة على المقدرة الشرائية.

‏‎5- تجدد ادانتها للاعتداءات التي استهدفت بعض الإعلاميين اثناء تغطية الاحتفالات التي أعقبت الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية كما تدين كل خطابات الكراهيّة والعنصرية التي دأبت عليها بعض المواقع  والقنوات في خرق واضح لكل متطلبات العمل الإعلامي النزيه والمسؤول.

6- تترحم على روح القيادي الحبيب السويسي الناطق الرسمي باسم الحركة إلى حدود سنة 1984 وترجوا من الله ان يتغمده بواسع رحمته وغفرانه ولذويه الصبر والسلوان.

رئيس حركة النهضة
الأستاذ راشد الغنوشي