أنت هنا

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

5 سبتمبر 2019
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، الأربعاء 04 سبتمبر 2019، اجتماعه الدوري برئاسة الأستاذ راشد الغنوشي، وقد تدارس المكتب الوضع العام بالبلاد وتوقف عند انطلاق الحملة الدعائية للانتخابات الرئاسيّة بصفة عامّة والبرنامج الدعائي والانتخابي للمرشح الرئاسي الأستاذ عبد الفتّاح مورو، وبعد التداول فان المكتب التنفيذي لحركة النهضة يعبّر عن:

 

1- يترحم على روح الشهيد رئيس مركز الأمن العمومي للحرس الوطني بحيدرة الوكيل أول "نجيب الله الشارني" اثناء تعقب قواتنا الأمنية للمجموعات الارهابيّة بالمنطقة ويتقدم الى عائلته وزملائه باحر التعازي، ويحيي مختلف الاسلاك الامنيّة التي تسهر على امن البلاد ويكبر تضحياتهم الجسيمة من اجل القضاء على افة الإرهاب. 

 

2- يسجّل بإيجابية الاهتمام الكبير الذي يلقاه حدث الانتخابات الرئاسيّة لدى مختلف شرائح المجتمع التونسي وهو ما يعكس الوعي بأهمية هذه المؤسسة والآمال المعقودة على رئاسة الجمهوريّة في تطوير مكانة تونس وطنيّا ودوليّا، ويؤمل المكتب ان يترجم هذا الاهتمام الى المشاركة الواسعة يوم الاقتراع.

 

3- يهيب بمختلف المترشحين الى الالتزام الدقيق بحياد المرافق العموميّة والادارة وأجهزتها وعدم توظيف موارد الدولة في الدعاية الانتخابيّة المباشرة وغير المباشرة حفاظا على نزاهة العملية الانتخابيّة ومصداقيتها ولتكون نتائجها معبّرة عن تطلعات التونسيين الحقيقية، وتدعو حركة النهضة الهيئة العليا المستقلّة للانتخابات وغيرها من الهيئات الوطنيّة الى القيام بدورها الرقابي والردعي حتى تجري الانتخابات وفقا للقانون وبما يليق بتونس الديمقراطيّة. 

 

4- اعتزازه الكبير بما لقيه المرشح الرئاسي الأستاذ عبد الفتاح مورو من مساندة وترحيب في مختلف الجهات والمناطق التي امكنه زيارتها الى حد الساعة، ونخص بالذكر الاجتماع الافتتاحي لحملته الانتخابيّة بمدينة صفاقس، وذلك لما يتميّز به الأستاذ مورو من خصال انسانيّة ومهنيّة ونظافة يد الى جانب برنامجه الرئاسي المنحاز الى قيم العدالة والكرامة والتسامح والانفتاح ومقارعة الفساد والإرهاب.

 

5- يثمّن المكتب جهود مناضلات ومناضلي الحركة وانصارها في إنجاح الحملة الانتخابية للمرشح الوطني الأستاذ عبد الفتاح مورو، وتدعوهم الى مضاعفة الجهود حتى تكون الحملة الانتخابية فرصة جديدة للاستماع الى مشاغل المواطنين والتفاعل مع انتظاراتهم وخاصة في صفوف الشباب والمراة وذوي الإحتياجات الخاصة والفقراء والجهات المحرومة ومنتسبي العدالة الانتقالية.

 

6- يدين بشدة الحملات الإعلامية المغرضة التي تروج بعدد من المواقع داخل البلاد وخارجها قصد الإساءة الى حركة النهضة والى مرشحها وبهدف التاثير على السير العادي للعملية الانتخابية، وتعوّل الحركة على وعي التونسيين لافشال كل البرامج الهادفة الى ارباك المسيرة الديمقراطية بتونس.

 

رئيس حركة النهضة

الأستاذ راشد الغنوشي