أنت هنا

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

9 ماي 2019
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، الأربعاء 08 ماي 2019، اجتماعه الدوري برئاسة الأستاذ راشد الغنوشي، وقد تدارس المكتب الوضع العام بالبلاد والتطورات الحاصلة ببعض القطاعات الاعلاميّة والتعليميّة والمهنية، كما استعرض عددا من القضايا الحزبية الداخليّة منها تقدم جلسات المحادثة مع المترشحين على قائمات الحزب للانتخابات التشريعية المقبلة والاستعدادات لتنظيم الاجتماعات التمهيديّة لعقد الندوة السنوية الثالثة للحزب نهاية شهر جوان المقبل.

وبعد التداول تعبّر حركة النهضة عن:

 

1- تهانيها الحارة الى كلّ التونسيات والتونسيين بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، معتزّة بكل مبادرات التآزر والتضامن التي دأب عليها التونسيون في مثل هذا الشهر الكريم، ومؤملة ان تترجم مقاصد الصيام في مضاعفة الجهد ومزيد البذل وتجذير قيمة العمل وتحسين الإنتاجية ورعاية مصالح المواطنين وتيسير قضاء شؤونهم.

 

2- تقديرها للمجهودات التي تبذلها قواتنا الأمنية والعسكرية لتوفير الامن والحدّ من الجريمة والتهريب وتعقّب العناصر الإرهابية المتحصنة ببعض المرتفعات بالجهات الغربية من البلاد، والتي كان اخرها النجاح، السبت الماضي، في القضاء على ثلاث عناصر إرهابية بمنطقة سيدي علي بن عون مورطين في جرائم قتل واستهداف لوحدات عسكرية وأمنية والسطو على فرعي بنك.

 

3- اسفها الشديد لعدم توصّل مجلس نواب الشعب لانتخاب الهيئة الدستوريّة للاتصال السمعي والبصري قبل انتهاء العهدة الحالية للهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا)، وهو ما من شانه ان يعقد المشهد السمعي البصري ويجعله محل تجاذبات ومُناكفات وتاويلات شتّى، الأمر الذي يدعو الى التعجيل بسنّ القانون الخاص بهذه الهيئة في أقرب الآجال.

 

4- تُسجّل بإيجابية إقبال التونسيين والفئات الشبابيّة خاصّة على عملية التسجيل في سجلات الناخبين ضمن الحملة الوطنية المخصصة لذلك والتي تنتهي يوم 22 ماي الجاري، وتدعو الحركة بالمناسبة الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الى اتخاذ الإجراءات الضروريّة لتجاوز تعثر التسجيل بالخارج والى إعطاء مزيد من التوضيحات حول ما يشاع من حصول تسجيل آلي قد يكون تم لقطاعات واسعة من المواطنين وتشير اليه شهادات عديدة منشورة بالمواقع الاجتماعية، حفاظا على شفافيّة العمليّة الانتخابيّة وضمان مصداقيتها.

 

5- تثمينها للتوصيات والقرارات الصادرة عن جلسات الحوار الوطني حول قطاع النقل بهدف تحسين الخدمات المسداة للمواطنين مؤملة ان تجد طريقها إلى التنفيذ في القريب العاجل وأهمها مراجعة القانون المتعلق بالنقل البري وتشريك البلديات والرفع من وتيرة الرحلات الحضريّة واستكمال الشركات الجهويّة وربط المناطق النائية وأن تتظافر جهود كل المتدخلين من اجل أحداث نقلة نوعية تخفف من معاناة المواطنين اليوميّة، والتي أظهر استبيان لوزارة النقل ان اكثر من 40 بالمائة منهم يظلون في انتظار وسيلة نقل اكثر من ساعة.

 

رئيس حركة النهضة

الأستاذ راشد الغنوشي