أنت هنا

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

3 ماي 2019
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة الأربعاء غرّة ماي 2019، اجتماعه الدوري برئاسة الأستاذ راشد الغنوشي، وقد تدارس الوضع العام بالبلاد وخاصة التوترات بعدد من القطاعات ذات التاثير المباشر على التونسيين كالوضع بالجامعة واضراب المحروقات كما ابلغ رئيس الحركة المكتب بفحوى لقائه بالسيد رئيس الحكومة. من جهة أخرى استعرض المكتب تقدم عملية الترشحات على قائمات الحزب للانتخابات التشريعية القادمة والتي بلغت مع انتهاء الآجال ما يقارب 900 مترشحا.  

 وبعد التداول تعبّر حركة النهضة عن:

 

1- تقديرها للقرارات التي أعلنت عنها الحكومة بخصوص الترفيع في الأجر الأدنى المضمون في القطاعين الصناعي والفلاحي وفي جرايات المتقاعدين في القطاع الخاص والمنضوين بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وعمال الحضائر وهو ما من شانه ان يساعد على حماية المقدرة الشرائية للمتقاعدين والأجراء.

 

2- انشغالها بما تعيشه عديد المؤسسات الجامعيّة من اضطراب في سير الدروس بما يهدد بإقرار سنة جامعيّة بيضاء، وتجدد دعوتها الى مختلف الأطراف الى العودة الى طاولة المفاوضات والبحث عن الحلول الوسطى التي تحفظ حقوق الجميع وتنقذ السنة الجامعية لآلاف الطلبة ومن ورائهم عائلاتهم.

 

3- اعتبارا لأهمية مؤسسات سبر الآراء في دعم الممارسة الديمقراطية وتطوير الأداء ومساعدة الناخب على حسن الاختيار والمؤشر السياسي المساعد على القراءة الواقعيّة للمشهد الانتخابي، تؤكد الحركة على اهميّة تحلي مختلف مؤسسات سبر الآراء وفي مقدمتها «سيغما كونساي" بمقتضيات المهنية حماية لهذا القطاع المستجد من كل توظيف حزبي او سياسي.

 

4- تسجل بإيجابية حملة التضامن الوطني الواسعة التي أعقبت كارثة "دوار البلاهدية" وشاركت فيها اطراف عديدة حكومية ومجتمع مدني ومؤسسات مهنية وتهيب بمختلف الأطراف مواصلة هذا المد التضامني وخاصة تيسير تنقل العائلات لزيارة ذويهم من الجرحى والمصابين بمستشفيات سيدي بوزيد وصفاقس وسوسة. كما تدعو مجلس نواب الشعب والحكومة الى التسريع بتفعيل كل المبادرات والإجراءات المتعلقة بسلامة النقل الفلاحي.

 

5- تحي المشاركة الواسعة لمناضلي الحركة في الترشحات للفوز بتمثيل الحركة في الانتخابات التشريعية القادمة داعية مختلف المؤسسات المعنية بعملية الفرز والانتخاب الى التزام الشفافيّة والإجراءات القانونية والعدل بين مختلف المترشحين، بما يجعل العملية خطوة جديدة لترسيخ قيم الديمقراطية والنزاهة داخل الحزب. 

 

رئيس حركة النهضة

الأستاذ راشد الغنوشي