أنت هنا

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

10 جانفي 2019
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، الأربعاء 09 جانفي 2019، اجتماعه الدوري برئاسة الأستاذ راشد الغنوشي، وقد استعرض المكتب اخر الاوضاع السياسيّة والاجتماعيّة على الساحة الوطنيّة والوضع الاجتماعي العام ومستجدّات المفاوضات في قطاع الوظيفة العمومية، كما استمع الى تقرير حول لقاءات رئيس الحركة مع عدد من الشخصيات الوطنية والاجنبيّة كما استعرض عددا من التقارير حول سير أنشطة الحركة والمشاركة في احياء الذكرى الثامنة لثورة الحرية والكرامة، وبعد التداول والنقاش تؤكد حركة النّهضة على ما يلِي:

 

1. ان فرص التوصل الى حل توافقي بين الحكومة واتحاد الشغل بخصوص الزيادات في قطاع الوظيفة العمومية لا زال قائما لما يبديه الطرفان من إصرار على التفاوض وحرص على تجنيب البلاد التوترات الاجتماعيّة ولما تبذله عديد الأطراف، وفي مقدمتها رئيس الجمهورية، من جهد للوصول الى حل توافقي يحقق تطلعات الشغالين في العيش الكريم ويأخذ بعين الاعتبار الوضع الاجتماعي العام بالبلاد والتوازنات المالية للدولة. كما تثمن الحركة الاتفاق الإطاري الذي ابرم بين وزارة الشؤون الاجتماعية والنقابة الوطنية للصحفيين التونسيين وما تضمنه من إجراءات من شانها النهوض بالقطاع.

 

2. تثمّن التوافق الذي توصلت اليه كتلة حركة النهضة مع بقية الكتل النيابية والقاضي بعقد جلسة برلمانيّة لإستكمال انتخاب الأعضاء الثلاثة لسد الشغور بالهيئة العليا المستقلة للانتخابات وانتخاب رئيس للهيئة في ذات الجلسة، وتعتبر النجاح في انجاز هذا الاستحقاق رسالة قويّة للتونسيين بالمكانة الهامة للاستحقاقات الانتخابية في استكمال البناء الديمقراطي.

 

3. انشغالها الشديد بالأوضاع الاجتماعيّة المتوترة بعدد من الجهات وهو ما يستدعي استنفار الحكومة للتفعيل الفوري للمشاريع المبرمجة، واتخاذ إجراءات ملموسة تفعّل مبدأ التمييز الإيجابي بما يخفف من نسب البطالة ويحد من مظاهر الخصاصة والفقر.

 

4. تدعو الحركة عموم التونسيات والتونسيين ومناضليها وأنصارها إلى المشاركة المكثفة في احياء فعاليات الذكرى الثامنة للثورة، وتدعوهم بالمناسبة مواكبة التظاهرة التي تعتزم القيام بها يوم الاثنين 14 جانفي 2019 بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة انطلاقا من الساعة العاشرة صباحا.

 

رئيس حركة النهضة

الأستاذ راشد الغنوشي