أنت هنا

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

3 جانفي 2019
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة

عقد المكتب التنفيذي لحركة النهضة، الأربعاء 02 جانفي 2019، اجتماعه الدوري برئاسة الأستاذ راشد الغنوشي، وقد استعرض المكتب اخر المستجدات السياسيّة والاجتماعيّة على الساحة الوطنيّة والتطورات الاقليميّة مطلع السنة الجديدة، كما استعرض عددا من التقارير تتعلق بالاستعدادات لانتخابات التجديد الهيكلي، والتحديات التي تواجه الحكم المحليّ لأداء مهامه على أحسن وجه، وبعد التداول والنقاش تؤكد حركة النّهضة على ما يلِي:

 

1. تثمن الإرادة والمثابرة التي تبديها الحكومة واتحاد الشغل في الحوار والتفاوض من اجل التوصل الى اتفاقيات تستجيب لمطالب الشغالين واعوان الوظيفة العمومية وتساعد على تحسين أوضاعهم الاجتماعيّة وحماية مقدرتهم الشرائية، ضمن إمكانيات الدولة وتوازناتها المالية،وتامل ان تتوصل سلطات الاشراف والنقابات في قطاع التعليم الثانوي و التعليم العالي الى اتفاقات تراعي مصالح القطاعات المعنية،مع الدعوة الى عدم تعطيل سير المرفق التعليمي الثانوي والعالي.

 

2. دعوة الكتل النيابيّة الى مزيد العمل والتنسيق من اجل توفير المناخات الملائمة قصد استكمال الهيئات الدستورية والمستقلة من محكمة دستورية هيئة الإنتخابات وهیئة حقوق الإنسان وهیئة الحوكمة الرشیدة ومكافحة الفساد، لما تكتسيه هذه الهيئات من اهمية في مسار تفعيل دستور 2014، ولحسن إدارة الاستحقاقات الانتخابية المقبلة. كما تثمن من جهة أخرى الجهود المبذولة من أعضاء كتلة الحركة في التواصل مع عموم المواطنين والمسؤولين لرعاية مصالحهم وتطوير الواقع التنموي بجهاتهم.

 

3. دعوة الحكومة الى مزيد دعم تجربة الحكم المحلي و رعايتها عبر الرفع من نسق التكوين والتدريب الى جانب تدعيمها بالإمكانيات المادية والتجهيزات الضروريّة.

 

4. وبخصوص التطورات الاقليميّة بسوريا فإن الحركة تدعو الى مصالحة وطنية شاملة يستعيد بها الشعب السوري حقه في أرضه وفِي حياة ديمقراطية ،وتضع حدا للتقاتل وما انجر عنه من مآسي إنسانية وتعيد لسوريا مكانتها الطبيعية في المنظمات الدولية والعربية.

 

رئيس حركة النهضة

الأستاذ راشد الغنوشي