أنت هنا

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة حول التحوير الوزاري والإنتخابات البلدية

6 سبتمبر 2017
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان المكتب التنفيذي لحركة النهضة حول التحوير الوزاري والإنتخابات البلدية

عقد المكتب التنفيذي اليوم الأربعاء 06 سبتمبر 2017 اجتماعه الدوري بإشراف رئيس الحركة الأستاذ راشد الغنوشي تطرق فيه إلى أهم المستجدات السياسية وخاصة منها التحوير الوزاري والانتخابات البلدية والدورة الاستثنائية لمجلس نواب الشعب وانتهى فيها إلى المواقف التالية:

 

أولا : التحوير الوزاري:

 

1. تأكيد الحاجة إلى هذا التحوير لتسديد الشغورات وإدخال المزيد من النجاعة على عمل الحكومة التي تنتظرها استحقاقات وطنيّة مهمّة مثل قانون مالية 2018 والانتخابات البلدية والعودة المدرسية والجامعية والدورة البرلمانية الجديدة. 

 

2. تأكيد مواصفات الحكومة المطلوبة لهذه المرحلة وهي الوحدة الوطنية، النجاعة، الكفاءة، نظافة اليد، القدرة على الإنجاز ووضوح الرؤية والبرنامج.

 

3. تثمين توجّه رئيس الحكومة إلى إعطاء المزيد من الاهتمام بالمسألة الاقتصادية وإطلاق مشاورات مع الموقّعين على اتفاق قرطاج حول الرؤية الاقتصادية المطلوبة للمرحلة الراهنة الكفيلة بإخراج البلاد من ظرفية اقتصادية ومالية صعبة.  

 

ثانيا : الانتخابات البلدية:

 

1. تأكيد تمسك الحركة بما تمّ التوافق عليه بشكل واسع بإجراء الانتخابات البلدية في موعدها المقرر يوم 17 ديسمبر 2017 واستجابة لرغبة غالبية كبيرة من التونسيين بإجراء الانتخابات البلدية في موعدها وتحقيقا لمصلحة وطنية راجحة تتعلق بأهمية مواصلة نجاح بلادنا في مسار الانتقال الديمقراطي بما يعزز سمعة تونس والثقة فيها في الخارج كدولة مستقرة وجاذبة للاستثمار الذي تحتاجه بلادنا.

 

2. اعتبار أن في مبررات الدعوة إلى تأجيل الانتخابات قدرا من المشروعية غير أن الكثير من هذه المبررات يمكن التغلب عليه قبل موعد 17 ديسمبر وأن ما بقي منها يمكن استكماله بعد الانتخابات.

                             

ثالثا : الدورة البرلمانية الاستثنائية :

 

1. التذكير بمبادرة كتلة حركة النهضة بالدعوة إلى دورة برلمانية استثنائية لاستكمال انتخاب أعضاء الهيئة العليا المستقلة للانتخابات ولعرض ما يمكن أن تتوافق عليه الكتل.

 

2. النهضة متمسكة بالتوافق عامة مع حزب نداء تونس شريكنا في الحكم وفي الدعوة للدورة الاستثنائية وفي تحديد جدول أعمالها. 

أخيرا، وإذ تثمّن حركة النهضة حرص رئيس الجمهورية على تحقيق المصالحة الشاملة وترسيخ الوحدة الوطنية بين التونسيين، فإنّها تجدّد دعمها لمسار التوافق الوطني وتمسّكها بمقوماته وخصوصا مع حركة نداء تونس والعائلة الدستورية كما تدعو كل الأطراف السياسية إلى الالتفاف حوله.

 

رئيس حركة النهضة 

الشيخ راشد الغنوشي