أنت هنا

بيان الدورة الخامسة لمجلس شورى حركة النهضة

22 أوت 2016
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان الدورة الخامسة لمجلس شورى حركة النهضة

بعد انتهاء مسار مشاورات تشكيل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة السيد يوسف الشاهد، والاعلان عن تركيبتها مساء أمس، اجتمع مجلس الشورى اليوم الأحد 21 أوت 2016 الموافق لـ 18 ذو القعدة 1437، لتقييم نتائج المشاورات والنظر في التركيبة الحكومية المعلنة.

وبعد الاستماع الى تقرير قدمه المكتب التنفيذي حول سير المفاوضات ونتائجها، وبعد استعراض التحديات الوطنية والإقليمية، فإن مجلس الشورى يعرب عن:

  • تقديره الكبير للجهود التي بذلتها كل الأطراف السياسية والمنظمات والأحزاب والشخصيات الوطنية لإنجاح مبادرة السيد رئيس الجمهورية بتشكيل حكومة وحدة وطنية وفق أولويات بيان قرطاج وبأوسع قاعدة سياسية ممكنة.
  • تثمينه للدور الإيجابي والفعال الذي ساهمت به قيادة الحركة وفريقها المفاوض في إنجاح المبادرة الرئاسية ومرافقتها في كل محطات المشاورات إلى حين الإعلان عن تركيبة الحكومة.
  • منح الثقة للفريق الذي رشحته الحركة للمشاركة في حكومة الوحدة الوطنية، ودعوته الى العمل على تنزيل أولويات الحكومة وبرنامجها بما يستجيب لمصالح التونسيين وتطلعاتهم.

ورغم تقدير المجلس لطبيعة الوزن الانتخابي والبرلماني للحركة الذي يخول لها تمثيلية أوسع في الجهد الحكومي الوطني، إضافة الى ابداء بعض التحفظات والملاحظات حول جملة من المسائل فان المجلس يعبر عن مساندته لقرار الحركة بالمشاركة في الحكومة الوطنية المعلنة برئاسة السيد يوسف الشاهد ودعوتها الى الالتزام بوثيقة الأولويات وخدمة المصلحة العامة، متمنيا لها كل التوفيق والنجاح في استكمال البناء الديمقراطي.

رئيس مجلس الشورى

عبد الكريم الهاروني