أنت هنا

بيان الدورة الثامنة لـ مجلس شورى حركة النهضة

30 جانفي 2017
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان الدورة الثامنة لـ مجلس شورى حركة النهضة

عقد مجلس شورى حركة النهضة ايام الجمعة، السبت والأحد 27/28/29 جانفي 2017 الموافق لـ 28/ 29 ربيع الثاني -01 جمادي الأولى 1438 دورته العادية الثامنة والتي خصّصها لمتابعة الأوضاع العامة للبلاد وما تواجهه من تحديات اقتصادية واجتماعية وأمنية كما تدارست الدورة عددا من القضايا الداخلية ذات العلاقة بالخطة السنوية العامة لهيئاتها والميزانية.

وبعد النقاش والمداولات، واستحضار طبيعة المرحلة التي تمر بها البلاد وما تحتاجه من توفير كل متطلبات الانطلاقة الفعلية في الانتقال الاقتصادي والاجتماعي لمعاضدة الانتقال السياسي، يعبّر المجلس عن:

1 يهنئ الشعب التونسي بالذكرى الثالثة للمصادقة على دستور الجمهورية الثانية ويدعو كل القوى السياسية ومجلس نواب الشعب إلى تفعيل بنوده وأساسا تلك المتعلقة بالسلطة المحلية واستكمال بناء الهيئات الدستورية.

2 تهنئة الإتحاد العام التونسي للشغل بمناسبة انعقاد مؤتمره الثالث والعشرين، متمنيّا للقيادة الجديدة المنتخبة كل التوفيق، ومثمّنا الدور الهام الذي قام به الإتحاد في عملية الانتقال الديمقراطي وريادته في الدفاع عن منظوريه، ويُقدّر ان البلاد في حاجة اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى مزيد ترسيخ منهج الحوار بين الأطراف الاجتماعية والحكومة لتحقيق تنمية عادلة تُثمّن المبادرة الاقتصادية وتحمي المقدرة الشرائية للمواطن وتضمن الاستقرار.

3 الانشغال بالتحركات الاجتماعية التي عرفتها بعض مناطق البلاد، نتيجة تأخر عمليات التنمية وضعف نسب التشغيل وهو ما يقتضي من الحكومة وكل الأطراف المتدخلة تَفهّم دوافع الاحتجاجات وتوسيع دائرة الحوار مع المعنيين ومضاعفة الجهود من اجل إيجاد الحلول المناسبة والفعّالة.

4 وبخصوص مسالة تشريك الأمنيين والعسكريين في الانتخابات فوّض المجلس إلى المكتب التنفيذي والكتلة بمجلس نواب الشعب، مواصلة الحوار والتشاور مع بقية الكتل قصد التوافق حول أفضل الخيارات التي تضمن ترسيخ العملية الديمقراطية ببلادنا وصيانة الوحدة الوطنية ومساهمة كل مؤسسات الدولة في بنائها بعيدا عن الاصطفاف والتوظيف السياسي، قصد التعجيل بالمصادقة على القانون الأساسي المتعلق بالانتخابات المحلية والاستفتاء، لأهميته في ترسيخ التجربة الديمقراطية المحلية والنهوض بالواقع الاجتماعي والتنموي.

5 يقدر المجلس أن الأولية التي توليها الحكومة لقضايا التنمية والجوانب الاقتصادية يستدعي استنهاض كل مؤسسات الدولة لتجعل منها بدورها أولويتها المطلقة والانكباب على متابعة وتفعيل نتائج مؤتمر الاستثمار الذي عقد ببلادنا في الفترة الأخيرة وحسن الاستعداد للموسم السياحي القادم وتفعيل المشاريع المعطلة ومقارعة الفساد في كل المستويات ودعم قدرات وتنافسية مؤسساتنا الاقتصادية.

6 يعبّر المجلس عن مساندة موقف الحكومة بخصوص ملف العائدين من بؤر التوتّر الإقليمية، يجدد موقفه الداعي إلى المعالجة الشاملة لهذه القضية ذات البعد المحلي والدولي وفق ما ورد في الإستراتيجية الوطنية لمقاومة الإرهاب ودعم جهود المؤسسة الأمنية وجيشنا الوطني في التصدي الحازم لهذا الخطر المهدد لأمن بلادنا واستقرارها، ويجدد المجلس دعوته إلى عقد مؤتمر وطني حول الإرهاب يعزز مناعة بلادنا حاضرا ومستقبلا.

7 صادق المجلس على الخطة السنوية لمجلس شورى الحركة، كما اطلع على الأنشطة والبرامج السنوية لعدد من هيئات الحزب ومكاتبه الوطنيّة كالإدارة والمالية والهيكلة وشؤون العضوية وتابع تقدم استحقاق التجديد الهيكلي لمؤسسات الحركة الجهوية والمحلية ودعا الى التعجيل في اجراءاته، وحثّ المجلس مناضلي الحركة ونوابها إلى مزيد الاهتمام بقضايا المواطنين والإنصات إلى مشاغلهم.

8 يثمّن المجلس الجهود والمبادرات الوطنية والإقليمية الساعية لإيجاد حل سياسي سلمي في الشقيقة ليبيا بما يُعجّل تحقيق المصالحة مدخلا لحقن الدماء والشراكة بين جميع الفرقاء، ويحفظ للشعب الليبي أمنه ومقدراته وللبلاد وحدتها الترابية واستقرارها.

رئيس مجلس شورى حركة النهضة

عبد الكريم الهاروني