أنت هنا

بلاغ اعلامي لحركة النهضة

21 نوفمبر 2018
بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ اعلامي لحركة النهضة

 

تتابع حركة النهضة باهتمام كبير الوضع الاجتماعي بالبلاد وما يرافقه من حراك اجتماعي مطلبي يتعلق بالتشغيل ومراجعة الأجور وحماية المقدرة الشرائية وتحسين الخدمات بالمرافق العمومية وتوفير متطلبات العمل اللائق, ومن مظاهره البارزة إقرار الاضراب العام بقطاع الوظيفة العمومية غدا الخميس ويهم حركة النهضة في ظل ما تعيشه البلاد من ظروف إقتصاديّة واجتماعيّة صعبة أن تعبّر عن: 

 

  1. دعوتها للحكومة ولمختلف الأطراف الاجتماعية إلى استئناف ومواصلة الحوار والتفاوض لضمان أفضل السبل للنهوض بالأوضاع الاجتماعية لمختلف القطاعات باعتبارها مسؤولية مشتركة ومطمحا لجميع الأطراف, مذكرة في السياق ذاته أن التفاوض نجح خلال الأشهر الأخيرة في التوصل للاتفاق حول نسب الزيادات بالقطاع الخاص وبقطاع المؤسسات العمومية.

 

  1. تقديرها للعمل النقابي ولدور الاتحاد العام التونسي للشغل في إنجاح الانتقال الديمقراطي ولدوره الريادي في الدفاع عن منظوريه وعن العدالة الاجتماعية بما يجعله شريكا أساسيا في تحقيق الانتقال الاقتصادي والاجتماعي المؤمول مؤكدة على ضرورة مراعات إمكانيات الدولة وتوازناتها المالية.

 

  1. إدانتها الشديدة لما تلجأ إليه بعض الجهات المشبوهة وأصحاب الحسابات الفايسبوكية الوهمية من ترويج لمواقف ودعوات منسوبة لحركة النهضة لتشويه التحركات النقابية والإساءة إلى بعض قيادات الاتحاد ومناضليه.

 

حركة النهضة

مكتب الاعلام والاتصال