أنت هنا

بلاغ اعلامي لحركة النهضة

15 ماي 2018
بسم الله الرحمن الرحيم

بلاغ اعلامي لحركة النهضة

فوجئ حزب حركة النهضة بتونس ببث برنامج  وثائقي يحمل اسم "إرهابي تحت الطلب" على قناة الشروق الجزائرية يتضمن اتهامات خطيرة باطلة ومجانية، تحشر عن سابق إصرار وتعمد حركة النهضة، التي تعد نموذجا ضمن الأحزاب الديمقراطية العربية، في قضايا تتعلق بتسفير بعض الشباب إلى مناطق القتال. 

 

وحركة النهضة إذ تستغرب لجوء قناة الشروق إلى ترويج مثل هذا الفيديو الدعائي، الذي انبنى على شهادات معدة سلفا لموقوفين تونسيين بالسجون الليبية، يبدو أنها أخذت منهم تحت التعذيب، فإنها:

 

1. تعبر عن أسفها الشديد لإقدام قناة الشروق على بث مادة إعلامية دون مصداقية ومن شانها  تشويه حزب تونسي شقيق له علاقات تاريخية جيدة مع الشعب الجزائري الشقيق وقيادته الممثلة في فخامة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

 

2. تؤكد ان مقاييس النزاهة والحياد كانت تقتضي التواصل مع حركة النهضة واستيضاحها وتقديم وجهة نظرها وحقها المشروع في الرد والتوضيح وإبراز الحقائق.

 

3. تؤكد حركة النهضة أن المزاعم التي روجها الشريط لا أساس لها من الصحة، وأن ما بث مجرد تشويه وافتراء ولا علاقة له بالحقيقة، وهو لا يختلف عن بعض الدعايات المغرضة التي ثبت بطلانها.

 

حركة النهضة

مكتب الإعلام والإتصال